شبكة الدراز الشاملة . نت 

 
إنسانك يا وطني في أعرافهم .. قيمة تحت الصفر   طباعة  البريد الاكتروني
Saturday, 03 April 2004

رأي ..

Moh'd Hussain

تتوجه مجموعة من شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية بسكوتلاند يارد يوم السبت المقبل إلى ليبيا لاستكمال التحقيقات بشأن مقتل الشرطية البريطانية " إيفون فليتشر " التي قتلت سنة 1984 برصاصة مجهولة أتت من داخل أسوار السفارة الليبية ..

 و الجدير بالذكر أن الضغوط الدبلوماسية البريطانية ظلت مستمرة و على أعلى المستويات طيلة العقدين السابقين لمعرفة نتائج التحقيق في هذه المسألة .. و حين تمت تسوية الملف النووي الليبي لم تنس السلطات البريطانية أمر الشرطية القتيلة و لم تغلق ملفها .. ذلك لان الرأي العام البريطاني فيما يمثل من صدى في الأوساط البرلمانية و الحكومية لا يمكن أن يتغاضى عن هذه المسائل حتى لو أثر ذلك على العلاقات الليبية البريطانية .. أو عرقل مسارات التسوية ..

إن الإنسان في الغرب يمثل في  العديد من الأبعاد السياسية و الاقتصادية كيانا معتبرا .. و موردا بشريا هاما ينظر إليه كرقم و عنصر أساسي في عمليات التنمية .. و تمثل مواطنته استحقاقات معينة له و في الجانب المقابل التزامات على الحكومة تجاهه .. من الناحية المادية و الاعتبارية .. و أن أي ضرر يلحق بأي فرد يخدش هيبة الدولة و أمنها ..

حين نقارن بين هذا المشهد الذي نلحظه في الكثير من البلاد الغربية و التي تسعى لحفظ كرامة و أمن رعاياها و مواطنيها أينما كانوا .. و المشهد السياسي و الحقوقي في البحرين نصاب بصدمة و ذهول كبيرين تجاه النظرة الهامشية و الاستهزاء بقيمة الموطنين و كرامتهم و الاستهانة بحياتهم و حقوقهم .. فما زال ملف الشهداء و المعذبين عالقا دونما أي تجاوب من الأجهزة الرسمية أو حتى اعتراف بالحد الأدنى بخطأ الممارسات التي ارتكبتها أجهزة القمع و التعذيب إبان عهد الأحداث و الإرهاب الخليفي الهمجي .. إنه من المخجل أن تحضر وفود رسمية بحرينية المحافل و الاجتماعات الحقوقية العالمية في جنيف و غيرها .. و هي تطبق عكس ما تنادي به تلك الندوات و البيانات الحقوقية تماما .. لماذا لا تثار ضجة من قبل منظمات حقوق الإنسان الدولية و الهيئات الحقوقية  حول  قتل قوات الأمن خلال فترة وجيزة ( ست سنوات ) لأربعين رجل و امرأة بحرينيين بالرصاص أو بالتعذيب في المعتقلات و السجون أو من خلال الاستخدام المفرط للقوة أمام المظاهرات السلمية و غيرها من السلوكيات الأمنية القمعية .. ناهيك عن ملفات التعذيب و التي تعبر عن فداحة ما مارسته أجهزة أمن الدولة من فظائع إنسانية مأساوية يندى لها جبين البشرية .. و إن أي تسوية إصلاحية بين الشعب و الحكومة لا تتضمن اعترافا واضحا و صريحا بما ارتكبته قوات الأمن و مكافحة الشغب و أجهزة أمن الدولة من تجاوزات و تعذيب و انتهاكات و أن يقف كل جان و مجرم أمام العدالة النزيهة المستقلة للقصاص .. فإن تلك المبادرات الإصلاحية محكوم عليها بالفشل قبل ولادتها ..

إن ملف الشهداء و المعذبين يجب أن يظل حيا نابضا .. بدعم المؤسسات و الجمعيات السياسية .. بدعم الجماهير التي ناضلت و ضحت من أجل حياة كريمة و غد أفضل .. و بدعم الرموز العلمائية و الوطنية كافة .. و إثارة قضايانا مستغلين كل مناسبة يمكن أن تخدم القضية .. و كل محفل محلي أو إقليمي أو دولي لإطلاع العالم على حقيقة ما يجري في البحرين ..

إن ما بذل من دماء و تضحيات ليست مجانية .. و إن ثمن الإنسان في أوطاننا سيبقى صفرا ما دامت جهودنا و تحركاتنا و أداؤنا السياسي يساوي صفرا .. و لكي تحسب لنا الأنظمة ألف حساب حين تحاول أن تتجرأ على استلاب حقوقنا و انتهاك كرامتنا .. علينا أن نستغل رصيد الدم و التضحيات .. و أن نجعلها منبرا و دربا لفجر نير لهذا الشعب ..

لن ننسى شهداءنا الأبرار ..

و ستبقى قضيتنا حية .. ما دامت ذكرى شهداءنا حية متفجرة في عروقنا ..

 

للمشاركة في الحوار و إبداء الرأي، يرجى الدخول على الموضوع في المنتدى