شبكة الدراز الشاملة . نت 

 
مهمة القائد الديني في المجتمع   طباعة  البريد الاكتروني
Sunday, 27 June 2004

كتب: السلطة الرابعة

كثرت التساؤلات عن دور القيادة الدينية في  قيادة الحالة الإسلامية في الصراع السياسي والثقافي والفكري والديني مع السلطة والواقع المتخلف والمتردي عن الشريعة الإسلامية.

وشرعية التساؤلات ليس عليها أي غبار ديني أو حقوقي,, لأن من حق الإنسان الديني أن يستفهم من قيادته الدينية عن تطلعاته وهمومه وآماله أين وصلت وأين موقعها ألآن؟؟

فالواقع الإقليمي مليء بالحركات الإسلامية الراشدة والواعية التي تدل على وعي القيادة لمتغيرات والتحولات والضغوطات ومدى عمق ثقافتها وأفق وعيها وحركيتها وأقرب مثال للتوضيح هو الحركة الإسلامية في لبنان التي يقودها هناك حزب الله بقيادة المفكر والقيادي سماحة السيد حسن نصر الله, الذي يعطينا كل يوم بمواقفه الدروس تلو الدروس  حتى تعيش الأمة بكرامتها وعزتها وعنفوانها وهو في موقع القيادة لها, حيث نلمس في حراكها الاجتماعي الجديد والتحدي والتطوير في كافة الصعد والجوانب والمستويات والمجالات.

ما هو الفرق بين القيادة الدينية في البلد والقيادة  في لبنان؟؟ على مستوى الفكر والثقافة الحركية والدور؟؟  ربما هناك قضايا تختلف عنا هنا ومساحة كبيرة بينهم وبيننا لكن هل الشجاعة والأفق الثقافي والفكري والديني له علاقة بالوطن وهمومه أم بالتحصيل الذاتي والظروف الموضوعية

فالحركة الإسلامية التي قادها الرسول (ص) كانت تعتمد على  رصد مساحة الحرية لكي يملئها سواء في مكة أو في المدينة لكن لم يتحرك إلا وهو واضع للخطط والبرامج  لكل المرحلتين!! لأن التحديد الثقافي في مسألة أسلوب العمل الاجتماعي التربوي مسألة في غاية الأهمية في العمل الإسلامي الإصلاحي والتغييري.

لذلك فمسألة القيادة ومدى نجاحها في تحقيق أهدافها مرتبط بشكل أساسي  بوضع الخطط والبرامج , لأن لكل مرحلة وتحديد قضاياها الكبيرة والمصيرية وكيفية حلها تعتبر من أهم العناصر الدالة على وعي ونضج ورشد القيادة في تحريك المشروع الإسلامي الحضاري.

فالقيادة مطالبة هنا بإعلان حالة الطوارئ  في البرامج التغييرية والإصلاحية وأن لا تترك  جانب وتغفل جانب على أساس الأهمية.

والتوازي في العمل الثقافي والفكري والسياسي و الاقتصادي والوعضي والروحي على مستوى البرامج والحركة والعنفوان مهم لولادة المشروع الإسلامي الحضاري حتى لا تسقط  الأمة قبل ولادة المشروع؟

 

للمشاركة في الحوار الدائر حول هذا الموضوع يرجى زيارة المنبر العام بالمنتدى.