شبكة الدراز الشاملة . نت 

 
درس في العَروض   طباعة  البريد الاكتروني
Tuesday, 27 July 2004
 

بقلم الاستاذ جعفر العصفور

نزولاً على رغبة عدد من الأخوة الكرام في الخوض في غمار علم العروض، أحببت أن أبدأ بطرح الموضوع ( متعلماً لا معلماً)، حيث إن هذا العلم له من التشعبات ما يكفي لأن يدلو فيه أكثر من رائد، فأرجو من الإخوة الكرام التفضل بإبداء الرأي في المادة المطروحة أو في طريقة الطرح حتى تعم الفائدة.

وسأبدأ بطرح بعض التعريفات ذات الصلة بالموضوع:

 

1- العَروض: بفتح العين، وهو علم وضعه الخليل بن أحمد الفراهيدي ويهتم بضبط الشعر وتمييز أوزانه واكتشاف الشذوذ فيه وذلك من خلال تقطيعه.

ويطلق مصطلح العَروض أيضاً على آخر تفعيلة في صدر البيت (الشطر الأول).

 

2- الشعر المقفى: هو الكلام الموزون المنتهي بقافية المصاغ بأسلوب مميز وعاطفة ومعنى.

 

3- القصيدة: هي مجموعة أبيات لا تقل عن 7 أبيات من بحر واحد وعدد تفعيلات متساوي، وإذا قلت عن 7 أبيات سميت قطعة.

 

4- التفعيلة: هي مقطع عروضي يوزن بيت الشعر من خلاله، وأحرفها الأصلية 3 وهي الفاء والعين واللام (فعل)، ويمكن أن تضاف لها 7 أحرف أخرى وهي الميم والتاء والسين والياء والواو والنون والألف، وقد جمعت كل هذه الأحرف في ( لمعت سيوفنا). وتقسم التفعيلة إلى مقاطع تسمى ( الأسباب والأوتاد والفواصل سنتناولها في درس قادم إنشاء الله).

 

5- القافية: وهي آخر جزء في البيت يبدأ من الحرف المتحرك الذي يتبعه ساكنان، فمثلاً القافية في البيت :

 

يا لك من قـــــبرة بمعمــري ****  صفا لك الجو فبيضي واصفري

 

هي : وَصْفِرِيْ ( تكتب هكذا عروضياً) حيث الواو يأتي بعدها ساكنان وهما الصاد والياء. وقد يطلق البعض لفظة القافية على الحرف الأخير من البيت.

 

6- البيت: هو الكلام الموزون المقفى ( أي ينتهي بقافية) ويتكون من شطرين: الصدر وهو الشطر الأول من البيت، والعجز وهو الشطر الثاني.

 

أنتظر ملاحظاتكم واستفساراتكم.

 

لمتبعة باقي الدروس يرجى زيارة الموضوع في منتدى سوق الدراز الأدبي.