منتدى شبكة الدراز الشاملة منتدى شبكة الدراز الشاملة ››› المنتديات الثقافية ››› المنبر الطلابي ›››

شخابيط قلم ( 7/9/2006)
  الموضوع السابق   الموضوع التالي أضف ردا على هذا الموضوع
الكاتب
الموضوع   

جاحظي متعصب
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Apr 2002
رقم العضوية: 1168
البلد: البحرين الحبيبة
عدد المشاركات: 4220
معدل المشاركات/يوم: 0.76

لمتابعة الشخابيط السابقة راجع الوصلات التالية :

شخابيط قلم ( 2/10/2002)

شخابيط قلم ( 1/10/2002)

شخابيط قلم ( 9/10/2002)

شخابيط قلم ( 1/5/2003) ، و الموضوع التابع لها ، بماذا توحي لك هذه الصور ؟

شخابيط قلم ( 8/10/2003)

شخابيط قلم ( 15/10/2003)

شخابيط قلم ( 22/9/2004)

شخابيط قلم ( 8/12/2004)

شخابيط قلم ( 23/2/2005)

شخابيط قلم ( 20/4/2005)

شخابيط قلم ( 25/5/2005)

__________________


أعوذ بالله السميع العليم
من الشيطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5)))
سورة القصص

صدق الله العلي العظيم

أيها الناس ، إستبشروا ، فهذا وعدٌ إلهي ، و اعملوا تأهباً ليوم تحققه .

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

جاحظي متعصب غير متصل
Old Post 07-09-2006 06:01 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  جاحظي متعصب اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو جاحظي متعصب تفضل بزيارة صفحة  جاحظي متعصب شاهد مشاركات العضو  جاحظي متعصب أضف  جاحظي متعصب لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

جاحظي متعصب
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Apr 2002
رقم العضوية: 1168
البلد: البحرين الحبيبة
عدد المشاركات: 4220
معدل المشاركات/يوم: 0.76

السلام عليكم جميعاً ،،

كثيرة هي الأمور المتعلقة بالتربية و التعليم في مدارسنا التي تستحق أن تناقش و يجود فيها قلمنا من يراعه في كتابتها ، و يتوقف عندها عقلنا ليفكر و يتامل فيها .

قد تكون أموراً لا تعني شيئاً لبعضنا ، و لكنها تحمل من الأهمية للآخر ما تجعلها موضع دراسته الجادة المتأنية فيها ليفهمها فهماً كاملاً و محاولة الإحاطة بكل جوانبها .

ها قد جلست في نهاية هذا الأسبوع الدراسي لأفكر و قلمي في شخبطة جديدة ، أطمح لكونها مفيدة لغيري .


شخبطة قلمي لهذا الأسبوع ستدور حول



ولي الأمر و رد الجميل



قصة حدثت قبل 4 سنوات ،،

الطالب ×××× تلميذ درسته في ذاك الفصل الدراسي ، ليس متمكناً من المادة ، و يحتاج للمزيد من المتابعة في مختلف المقررات الدراسية بالرغم من كونه يدرس دروس تقوية في تلك المقررات ، سواءاً بالمعاهد او من خلال دروس خصوصية بالبيت يتم الإعداد و التنسيق لها .

لم يحدث ان قصر على نفسه فيما يتناوله في وجبة الإفطار التي يشتريها من مقصف المدرسة .

ثيابه التي يلبسها في المدرسة ، و لوازم دراسته من قرطاسية ، كل هذا يدل على إهتمام ذويه معه في كل ما يحتاجه من حاجيات قد يكون بعضها باهض الثمن .

بل و اكثر من هذا ،،

شاهدته مرة يقود سيارة رغم أنه لم يبلغ حينها السن القانوني للحصول على رخصة تدريب - و وبخته على هذا في يوم لاحق ،فأخبرني بأن والده اكتفى فقط بتأنيبه الخالي من التعنيف ! -

باختصار شديد ، كل الدلائل تشير إلى أن ×××× ولد عز ، و أهله يمدونه بكل ما يريد .

وافق في ليل أحد الأيام أن رافقت أمي لقسم تجبير الكسور التابع لقسم الطوارئ بمركز السلمانية الطبي ، و شاءت الأقدار أن أتشرف بلقاء والد الطالب ×××× ، و قد كان هناك مرافقاًُ لابنه الطالب في قسم تجبير الكسور ، و قد كان الأب يدفع الكرسي المتحرك الذي أقعد فيه ابنه .

تبادلت معه أطراف الحديث حول الحالة الصحية لابنه .

ما لفت إنتباهي هنا هو الحال التي بدى عليها الأب ، لم يكن لبس الأب كلبس ابنه القشيب ، و لم تكن النعل التي يلبسها جديدة زاهية ، بل كانت (مكروفة) من كثرة الإستخدام ، حتى النظارات الطبية التي يلبسها كانت تعاني من خلل فضل الأب أن يرقعها بنفسه بدل أن يفصل غيرها .

هذه الدلائل وضعت معلومة جديدة عن الحالة الإجتماعية التي يعيشها ×××× على ما كنت أعرفه مسبقاً عنه .

هذه المعلومة الجديدة هي أن والده كان يقصر على نفسه في كل الأمور التي يحتاجها أو يريدها لأجل أن يوفر لابنه ما يريد و يحتاج .

__________________


أعوذ بالله السميع العليم
من الشيطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5)))
سورة القصص

صدق الله العلي العظيم

أيها الناس ، إستبشروا ، فهذا وعدٌ إلهي ، و اعملوا تأهباً ليوم تحققه .

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

جاحظي متعصب غير متصل
Old Post 07-09-2006 06:05 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  جاحظي متعصب اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو جاحظي متعصب تفضل بزيارة صفحة  جاحظي متعصب شاهد مشاركات العضو  جاحظي متعصب أضف  جاحظي متعصب لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

جاحظي متعصب
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Apr 2002
رقم العضوية: 1168
البلد: البحرين الحبيبة
عدد المشاركات: 4220
معدل المشاركات/يوم: 0.76

لنعمم الحالة هنا ،،

قصة ×××× و والده ليست هي الوحيدة فالقصص كثيرة و منها ما هو كبير في التضحيات المؤثرة .

* مع سير إمتحانات الفصل الدراسي المنصرم ، شاهدت بأم عيني أباً يدخل مع ابنتيه معهداً لتسجيلهما في درسين خصوصيين إستعداداً للإمتحانات ، و من خلال حديثي مع أحد معارفي في المعهد عرفت بأن حال هذه الأسرة أقل من الميسور ، و لكن الأب حباً لابنتيه و لأنه لا يقوى على ان يرى دمعة حزن او ملامح هَمٍّ مرتسمة على وجه أي منهما ، آثر و فضل أن يسجلهما في دروس خصوصية يرى أنها ستساعدهما في إمتحاناتهما على الكثير من الضروريات .

* رجل في الأربعين من عمره يدخل إحدى القرطاسيات ليسأل عن أسعار الآلات الحاسبة العلمية ، يقف فيفكر قليلاً ، ثم يحتجز نفسه في ركن بعيد ليحسب ما لديه ، و ليتوجه بعدها للموظفة فيدفع لها قيمة إحدى الآلات الحاسبة بقطع نقدية من دون اوراق نقدية !

* ولي امر يعمل في عملين إثنين يأخذان منه وقتاً كبيراً من يومه لأجل أن يعيل ابنيه و ابنته ، و يوفر لهم ما يريدون ، و ذلك لكي لا يشعروا بأنهم أقل حظاً من أقرانهم .

* أم ترعى ابنها وحدها ، و تعمل لتوفر له كل ما يتمناه و يحتاجه ، و لتعوضه عن بعد الأب عنه .

بل و أكثر من هذا ،،

* أب يستدين و يرهن نفسه و ما يملك ، و يعرض نفسه لشتى أنواع المعاناة ، و يطرق جميع الأبواب ، لأجل أن يحصل على كلفة رحلة علاج يرجو الله أن يرى ابنته بعدها مشافاة معافاة تلعب كغيرها من الأطفال .

* يتبرع أب بكليته لابنه ، و يرتضي لنفسه ان يعيش باقي حياته بكلية واحدة في جسمه ، و ينقذ حياة ابنه بالكلية الأخرى .

* قصة لا ادري مدى صحتها حول تبرع أم بقرنية عينها لابنها الذي لم يعرف حققة القصة إلأ بعد وفاة والدته .

تحية إكبار لأولئك المضحين الذين يحق لأبنائهم ان يفخروا بهم ، و واجب علينا ان نذكرهم بخير لتضحياتهم و تفانيهم .

__________________


أعوذ بالله السميع العليم
من الشيطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5)))
سورة القصص

صدق الله العلي العظيم

أيها الناس ، إستبشروا ، فهذا وعدٌ إلهي ، و اعملوا تأهباً ليوم تحققه .

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

جاحظي متعصب غير متصل
Old Post 07-09-2006 06:10 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  جاحظي متعصب اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو جاحظي متعصب تفضل بزيارة صفحة  جاحظي متعصب شاهد مشاركات العضو  جاحظي متعصب أضف  جاحظي متعصب لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

جاحظي متعصب
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Apr 2002
رقم العضوية: 1168
البلد: البحرين الحبيبة
عدد المشاركات: 4220
معدل المشاركات/يوم: 0.76

هذا جزء من الإيثار و التضحيات التي يقدمها المضحون لمن يحبونهم .

ليس مهماً ان يأكلوا ، و لكنهم يشبعون حينما يرون ذلك البريق في عيون أبنائهم الذين ناموا بعد أن شبعوا و أكلوا كفايتهم .

ليس مهماً ان يلبسوا ثياباً جديدة ، فهم يفرحون بفرح أبنائهم بثيابهم الجديدة .

كيف لا ، و هذا الابن هو فلذة كبد أبيه و أمه ، و إمتدادهما الطبيعي ، و حامل اسمهما من بعدهما ، و مصدر ذكرهما بين الناس بعد الرحيل من هذه الدنيا الفانية -بعد عمر طويل إن شاء الله-.

و نجاح الأبناء في حياتهم يُعْلَنُ صريحة كونه أيضاً نجاح أبيه و أمه و من يقف وراءه .

زد على هذا أنه لا يوجد من الآباء أو الأمهات من يحب أن يرى فلذة كبده في هم و سوء ، و إن إضطر الأمر لفدائه له بنفسه -إلا من كان قلبه أقسى من الحجر الصوان -.

و كل هذا يدفعهم قطعا للبذل و العطاء في سبيل أن يعيش أبناؤهم حياة حُرِمُوا هم - الأباء و الأمهات - من عيشها ؛ فمن تعب و شقى في حياته لا يحب ان يعيش أبناؤه مثل هذا الشقاء ، و لهذا ، كلنا نتمنى أن يحوز أبناؤنا حياة أفضل مما عشناها .

و لهذا ،،

كانت متابعة الأب أو الأم و تزويد الطالب بكا ما يريانه في مصلحته و يفيده .


طلب بسيط قبل التكملة ،،

فليقم كل منكم من على كرسي الحاسوب و ليتوجه ليطبع قبلة بِرٍّ و طاعة على جبين أمه و أبيه عرفاناص لهما بفضلهما عليه ، ( و ليقرأ الفاتحة على روح المتوفى منهما )

فهما سر وجوده ، و مرجع نشأته ، و أنتم - بناة المستقبل - محط آمالهما و مستقبلهما الذي يتمنيان أن يعيشاه من خلالكم ، و يشهداتحقق ما عجزا هما عنه حينما كانت أحلامهما اكبر مما توقفت عليه .

__________________


أعوذ بالله السميع العليم
من الشيطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5)))
سورة القصص

صدق الله العلي العظيم

أيها الناس ، إستبشروا ، فهذا وعدٌ إلهي ، و اعملوا تأهباً ليوم تحققه .

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

جاحظي متعصب غير متصل
Old Post 07-09-2006 06:14 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  جاحظي متعصب اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو جاحظي متعصب تفضل بزيارة صفحة  جاحظي متعصب شاهد مشاركات العضو  جاحظي متعصب أضف  جاحظي متعصب لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

جاحظي متعصب
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Apr 2002
رقم العضوية: 1168
البلد: البحرين الحبيبة
عدد المشاركات: 4220
معدل المشاركات/يوم: 0.76

خلاصة القول ،،

يطلب الأب و الأم دائماً الخير لأبنائهما و يعملان و يقدمان مختلف التضحيات لأجلهم .

يا ترى ،،

كيف يجازي البعض ذويه و أهله و يرد لهما المعروف ؟

* يستدعيهما المشرف الإجتماعي بين اليوم و الآخر ، لا ليعمل على إسعادهما بتكريم ابنهما ، و إنما ليبلغهما بمشاكل ابنهما التي لا تنتهي في المدرسة و خارج أسوارها .

* يقف الابن حينما يرى أباه أو أمه ، لا ليقبل يديهما و يقدم لهما الولاء و الطاعة ، و إنما ليذيقهما مختلف ألوان العذاب بعقوقه لهما و إرهابهما .

* يكثر الجيران من زيارة الأب أو الأم ، ليس من باب التزاور ، و إنما لأجل تقديم الشكوى على الابن الذي يزعج الجميع في المنطقة .

* يأتي بين الحين و الآخر ساعي البريد ، لا ليزف للأبوين ما يرسمه ابنهم من إنطباع في قلوب الناس ، و إنما ليسلمهما إستدعاءات مركز الشرطة لكثرة القضايا التي يرمي البان نفسه فيها .

ينتظر المسكينان ظهور نتائج إمتحاناته ليفرحا معه و به ، فيصعقان برسوبه المدوي و المستحق يخبرهما إياه ببرود و كأن شيئاً لم يكن ، ليفطر قلبهما .


ما الذي فعلاه له ليجازيهما بهذه المصائب ؟ هل يستحقان ما يجري عليهما لأنهما أتيا بهذا العاق إلى هذه الحياة ؟

هل يدخل هذا من باب بره لهما ؟ و هل يعجبه أن يدخلهما في مثل هذا الحرج ؟


إخوتي الأعزاء ،،

بعد ان عرضت لكم الموضوع بمختلف الأبعاد و الحيثيات ، انتم مدعوون الآن في بداية العام الدراسي الجديد لتحديد أي طريق تودون ان تسلكوه ،،

رضا الله و رضا الوالدين ، و إشعارهما بأن حصادهما كان مثمراً خير ثمر .

أو خيبة أملهما و إحساس بضياع جهودهما .


فأيهما تختارون ؟

__________________


أعوذ بالله السميع العليم
من الشيطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5)))
سورة القصص

صدق الله العلي العظيم

أيها الناس ، إستبشروا ، فهذا وعدٌ إلهي ، و اعملوا تأهباً ليوم تحققه .

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

جاحظي متعصب غير متصل
Old Post 07-09-2006 06:18 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  جاحظي متعصب اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو جاحظي متعصب تفضل بزيارة صفحة  جاحظي متعصب شاهد مشاركات العضو  جاحظي متعصب أضف  جاحظي متعصب لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

بنت حسينية
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Sep 2002
رقم العضوية: 4680
البلد: عالمي الخاص!!!!
عدد المشاركات: 1438
معدل المشاركات/يوم: 0.27

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
عمت مساءً أستاذي صاحب القلم المميز دائماً
" جاحظي متعصب "

موضوع مميز جدااااااااااااااااااااااً ،،
وهكذا تتبع هذه الشخبوطة أخواتها الشخبوطات في قافلة التميز
:

لا أدري لم أخجلني الموضوع،، ورسم على وجهي علامات الحزن
هذا حال الآباء .. يقترون على أنفسهم لأجل أطفالهم ،،
أن تخيب أمل والديك فيك أمر صعب خصوصا بعد الجهد المبذول منهم لتلبية كل حاجات المدارس،،، دفتر مشخط،،فايل ذهبي،،خمس مئة فلس-روبيات- لزراعة أرض المدرسة،دفتر أبو حديدة،،الجزء الخامس من القصة الفلانية..ألخ !!
حتى الطلبة .. اللامبالين ،، المستهترين ،،
يشعرون بالخزي ،، وتقرصهم ضمائرهم !
:
يقوم الآباء بتلبية كل الطلبات .. لكي لايشعر أبنائهم بالنقص ،،
ولكي لا تكون هناك حجة لهم بالتقصير ،، لذى ترى أولياء الأمور لو يقطعون من روحهم يلبون طلباتهم
كثير من المواقف المذكورة مرت عليّ في مناسبة أو أخرى ،،
اقتباس:
* رجل في الأربعين من عمره يدخل إحدى القرطاسيات ليسأل عن أسعار الآلات الحاسبة العلمية ، يقف فيفكر قليلاً ، ثم يحتجز نفسه في ركن بعيد ليحسب ما لديه ، و ليتوجه بعدها للموظفة فيدفع لها قيمة إحدى الآلات الحاسبة بقطع نقدية من دون اوراق نقدية !

وهذه أكثرها تكراراً ،،عندما كنت أعمل في أحد القرطاسيات ،،
أذكر منها أحد الآباء، في الخمسينيات من عمره..تبدو على ملامحة الطيبة ،، أو كما يقول أهل الشام يبدو أنه
" معّتر" و " درويش" ،،
حيث أصطحب أبنه واللذي بانت على هيئته ملامح الصياعة -اذا صح لنا التعبير- ، ومن مشترياته المدرسية ، نعرف انه طالب في التخصص " الصناعي" ،،
وأغلبنا يعلم غلوّ متطلباتهم ،، مسطرة بـ10 دينار ،، ومثلث بـ5 دينار،،
وقلم معين .. بـ3 دينار !!
وبينما كنت أجمع متطلباتهم ،، أعطى الوالد محاضرة الى ولدهم أمامي،،
وهو يشتكي الحال،، فهو يصرف عليه الكثير ،، ولايلقى الا المشاكل منه والرسوب المتكرر ،،
حينها خرج الولد متبرماً ،، وتركني مع والده يشكو الحال !
حيث كان يتحدث بحرقة شديدة

هنا تذكرت المثل اللي يقول:
" قلبي على ولدي أنفطر ،وقلب ولدي عليّ حجر ! "
:
موقف آخر ،، أب على عجلة من أمره ،، يدخل القرطاسية قائلاً :
أرجوكم ساعدوني في متطلبات أبنتي !،، أنا من المنطقة الفلانية .. درت على جميع المكاتب من منطقتي الى هنا ،، أرجوكم ساعدوني
ابنته العزيزة .. كاتبه لسته بطلباتها ،، ببحوث غريبة،، وكتب أغرب ،،
وهو حامل ثلاثة كتب،، يطلب من المكاتب أن يحل واجب فلذة كبده!
المصيبة أن البرنسيسة ،، عفواً ،، أبنته المبجلة في المرحلة الجامعية !!
لذا .. وكما ينص قانون القرطاسيات ،، لا يتم قبلو هكذا طلب ،،
وأذا تم القبول،، يكون المبلغ بثمن وقدره!!
وقد دفع!!!!!!
مسكين
:
آخر أيضاً ،، يركض من قرطاسية الى أخرى يلبي أوامر أبنته ،،
ولم يفهم ماتريد ،، جعلني أتكلم معها !
حيث طلبت مني تصفح كتاب المادة الفلانية ،، وأختيار أي موضوع ،،
لعمل بحث ،، لايقل عن 20 صفحة!
تدرون كم يكلف البحث في المكاتب ؟؟
300 فلس للورقة ! هذا غير اذا في تشكيلات،، وغلاف .. الخ !
يعني الاب ماراح يدفع أقل من 6 دينار لبحث قد يلقى في القمامة ،،
لا والأردى أن البحث مكرر،، قد تمتلكه طالبه أخرى !!
:
وغيره وغيراته !!
أعان الله ولياء الأمور هذه الأيام
والأيام القادمة
شدوّا الهمه طلابنا ،، موفقين في العام الدراسي الجديد ،،
أجدد شكري وأمتناني لصاحب الموضوع ،، وننتظر الخربشات القادمة بفارغ الصبر

__________________

من ينصب نفسه للناس إماماً ..
فليبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره ..
و ليكن تأديبه بسيرته قبل تأديبه بلسانه !!
الأمام علي عليه السلام

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

بنت حسينية غير متصل
Old Post 07-09-2006 10:07 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  بنت حسينية اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو بنت حسينية تفضل بزيارة صفحة  بنت حسينية شاهد مشاركات العضو  بنت حسينية أضف  بنت حسينية لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

البلادي
بلاد القديم هي بيتي

تاريخ التسجيل: Jul 2004
رقم العضوية: 13981
البلد: بلد مستقبله مجهول
عدد المشاركات: 3089
معدل المشاركات/يوم: 0.66



كلام جميل وواقعي لكن للأسف غالبية الطلاب لا يقدرون جهود أولياء الأمور لتوفير مستلزمات الدراسة , بل العكس يقابلون هذا الجهد بالهروب وكثرة المشاكل < يعني باصطلاحنا الدارج نقول لا خيره ولا كفاية شره !!

__________________



أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

البلادي غير متصل
Old Post 08-09-2006 09:29 AM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  البلادي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو البلادي تفضل بزيارة صفحة  البلادي شاهد مشاركات العضو  البلادي أضف  البلادي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

ولائية
تسألكم الدعاء

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3613
البلد: البحرين
عدد المشاركات: 252
معدل المشاركات/يوم: 0.05

السلام عليكم..

مساؤكم بخير..

تحيةً لك أستاذي القدير..

حقيقةً أخجلتني.. وقبلها أبكيتني..

مهما فعلنا وقدمنا .. نبقى مقصرين في حق والدينا..

المشكلة عندما نكون ودون حيلةٍ باليد
يشقى أباؤنا في تربيتنا ويدفعون ويتحملون تكاليف دراستنا حتى نتخرج..
لم نكن مقصرين.. بل على العكس أسعدنا قلوبهم عندما تخرجنا و بدرجاتٍ عالية..

لكن ما حيلتنا أمام هذا البلد الذي نعيش..
وبالخصوص طلاب هذا العام.. وقصة التعليم التطبيقي.. سيوف لن يرضى الأب لأبنه وخصوصاً أنه تخرج بإمتياز من المدرسة أن يضيع مستقبله على شهادة دبلوم وذاك مع انعدام الوظائف بالبلد والبطالة المستفحلة..

فلن يكون منه إلا أن يستمر في تحمل الأعباء ،المادية على وجه الخصوص ليتكفل بتعليم إبنه في التخصص الذي يرغب والبلد التي يشاء..

وتستمر الحكاية..

ويُقال بأن تحقيق الأمنيات والأحلام يحتاج للأنانية..
وذاك يوجع القلب..
أحياناً أفكر بأني أنانية.. لأني فرضت وضعاً على أهلي من أجل تحقيق حلمي..

لاأعلم ماذا أقول بعد..
إلا أن والدي يطلبني الآن.. سوف أذهب لألبي طلبك أستاذي ومن قبل هي رغبتي..

"وقل ربِّ ارحمهما كما ربياني صغيرا "

تم تحريره من قبل ولائية في 09-09-2006 عند06:13 PM

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

ولائية غير متصل
Old Post 09-09-2006 04:50 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  ولائية اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو ولائية تفضل بزيارة صفحة  ولائية شاهد مشاركات العضو  ولائية أضف  ولائية لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

جاحظي متعصب
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Apr 2002
رقم العضوية: 1168
البلد: البحرين الحبيبة
عدد المشاركات: 4220
معدل المشاركات/يوم: 0.76

السلام عليكم ،،

شكراً جزيلاً على التفاعل مع الموضوع المهم و لو كان بالإطلاع .

كاتبتنا المتميزة بنت حسينية ،،

حتى و إن كثرت مصاريف الأبناء و متطلباتهم ، فإن نظرة الآباء هو أن أبناءهم يستحقون كل هذا التعب و الكدح لأجلهم .

هذا يذكرني ببرنامج سوري قديم - تبدأ مقدمته بمجموعات من الاطفال تخطو قدماً للامام - ، كان معدوه يعملون لقاءات مع مجنموعة من الأطفال حول ما يودون أن يكونوا عليه في المستقبل .

فتجد الأحلام و الاماني يبديها الأطفال و كلهم أمل بالمستقبل .

و كان من ضمن فقرات البرنامج أن يروي الآباء تعلق أبنائهم و بناتهم بأحلام مستقبلهم و كيف يعملون لتثبيت غرس هذا الحلم في نفوسهم ليقدروا على تحقيقه

المهم هنا ،،

بعد عدد من السنين - أظنها عشر سنوات - ، أعاد نفس المعدون لقاءهم بهؤلاء الأطفال بعد ان غدوا شباناً و شابات ليعرفوا إن كانوا ساروا على ما خططوا له أم انهم حادوا و لم يصلوا لمبتغاهم ، ام تبدلت أحلامهم ، أم إنهارت - المقدمة خي نفسها كما في السابق ، و لكن الفرق ان من يخطوا للامام قدماً هم الشباب و الشابات أنفسهم عندما كبروا -

الملفت في الأمر ان معظم أطفال الجزء الأول من البرنامج لم يصل لمبتغاه ، و ان أولياء الأمور كانوا مصدومين لان ابناءهم و بناتهم لم يحققوا أحلامهم .

مضمون الجزء الأول حالم و سعيد و مبهج ، اما مضمون الجزء الثاني فمؤلم لي كمشاهد ، فكيف هو بالأب أو الأم ؟

أعرفتم الآن أحد إجابات علامات الإستفهام التي أراها مرتسمة على وجوهكم حول هذا الموضوع و الرسالة التي اود إيصالها لكم ؟

عود على ردكم يا أختاه ،،

أسئلة للتأمل ،،

لماذا يشتري الأب لانه الأدوات المتعلقة بالتعليم الصناعي و هو يعلم ان مبلغها سيقصم ظهره ؟

هل تبرم ابنه منه و امام الجميع جزء من حادثة تتكرر ؟ أم لحظة كسر خاطر عابرة سرعان ما يدرك الابن خطاه فيعتذر في وقت لاحق ؟

لماذا يشكو الأب الحال من تصرفات ابنه مع الآخرين ؟ هل طفح الكيل ؟ و هل رغم هذا يبقى الأب يعتني بابنه و يوفر له كل محتاجاته .

ما الدافع الذي يدفع الأب للترحال في مختلف المناطق طالباً تحقيق أمر أصعب من بيض الصعو ؟ و بأي مبلغ كان ؟

أما فكر يوماً في رمي الورقة على ابنته و قائلاً لها - بحزم شديد- بأن الأمر لا يعنيه هنا ، و أنه عليها ان تجد طريقها بنفسها رغم قساوة الطريق ؟ - و بذلك يوفر على نفسه كل تلك المصاريف التي سيتكبدها من مجرد عمل بعض البحوث المتكررة التي ستجد قراطيسها الطريق لسلة المهملات حالها كحال الواجبات -


مربط الأمر هنا هو ان :

فلذة الكبد لا يحس بما يمر به ولي أمره لاجله إلا حينما يمر هو - في سلسلة الحياة - بالموقف ذاته ، فيكون - فلذة الكبد- لديه أبناء و بنات و يمر بنفس المراحل .

فهل يجد نفسه يتجرع المرارة و هو يرى أبناءه يكررون معه ما كرره مع أباه أو أمه ؟

__________________


أعوذ بالله السميع العليم
من الشيطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5)))
سورة القصص

صدق الله العلي العظيم

أيها الناس ، إستبشروا ، فهذا وعدٌ إلهي ، و اعملوا تأهباً ليوم تحققه .

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

جاحظي متعصب غير متصل
Old Post 12-09-2006 04:16 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  جاحظي متعصب اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو جاحظي متعصب تفضل بزيارة صفحة  جاحظي متعصب شاهد مشاركات العضو  جاحظي متعصب أضف  جاحظي متعصب لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

جاحظي متعصب
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Apr 2002
رقم العضوية: 1168
البلد: البحرين الحبيبة
عدد المشاركات: 4220
معدل المشاركات/يوم: 0.76

عزيزي البلادي ،،

نعم ،،

أغلب الطلاب لا يقدرون جهود أولياء الأمور لتوفير مستلزمات الدراسة .

بل و أكثر من هذا ،،

بعضهم حينما يكثر إيقاع ابنه له في الحرج ، يتمنى لو أنه لم يأتي بمثله لوجه الدنيا

اهذا هو نفسه الأب الذي كان فرحاً بولي عهده لحظة ميلاده ؟

__________________


أعوذ بالله السميع العليم
من الشيطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5)))
سورة القصص

صدق الله العلي العظيم

أيها الناس ، إستبشروا ، فهذا وعدٌ إلهي ، و اعملوا تأهباً ليوم تحققه .

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

جاحظي متعصب غير متصل
Old Post 12-09-2006 04:20 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  جاحظي متعصب اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو جاحظي متعصب تفضل بزيارة صفحة  جاحظي متعصب شاهد مشاركات العضو  جاحظي متعصب أضف  جاحظي متعصب لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

جاحظي متعصب
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Apr 2002
رقم العضوية: 1168
البلد: البحرين الحبيبة
عدد المشاركات: 4220
معدل المشاركات/يوم: 0.76

أختي العزيزة و طبيبة المستقبل ولائية ،،

الموضوع أخجلني و أبكاني قبلكم .

قد يكون من باب واقع الكثيرين ممن عايشتهم ، و قد يكون من واقع تجربة مررت بها و عبرتها بخسائر أقل من غيري - قد أقولها لكم يوماً -

كما قلتِ تماماً ،،

نحن مقصرون في حقوق والدينا ، فهل طالبوا بحق لهم يوماً ؟

هل طالبونا بتسديد ديننا لهم ؟

إذاً ،،

هل نرد لهم الدَّيْن ام نطنشهم و كان أمراً لم يكن ، و كأن تربيتهم لنا و صرفهم علينا و رعاية علينا واجب كانوا من خلاله يسددون دينهم لجَدَّيْنا من خلالنا ؟ - و تستمر الحياة بكحايتها التي لا نهاية لها -

الأب و الام يكفيهما في نظرهما ان يريا ابنهما يشق طريقه نحو النجاح .

يكفيهما أن يريا ثمرة تعبهما الصالحة التي صارت تكبر و تكبر .

يكفيهما أن يقال بعد مماتهم - بعد عمر طويل - : رحم الله فلاناً و فلانة ، فقد ربيا فلاناً ، و كما نقول : من خلف ما مات .

هل ترونهم يطلبون اكثر من هذا ؟

هل عشتم فرحتهما بكم و انتم قد رفعتم رأسهما بتخرجكم المشرف ؟

و ما الذي يدفع العديد من اولياء الأمور بعدها لتحمل أعباء إضافية لمواصلة الدراسة الجامعية بتخصص معين ؟

هل يطمحان في أكثر من أن تكونوا تستحقون كل هذا التعب ؟

و ان تكونوا تستحقون هذا التعب يعني ان تكونوا ممن يشمخان عالياً بهم فتصحبون ممن يبُرَّهُما و ينفع الوطن من ذريتهما .

و من كان باراً بوالديه و وطنه لا يكون أنانياً .

لذلك ،،

عليكم أن تكونوا في موقع المسئولية و العطاء الخَيِّرْ كما يريده آباؤكم و امهاتكم لكم حينما تقتحمون ميادين العمل .



نقطة أخيرة فيما يخص التعليم التطبيقي ،،

رغم المضايقات ، لا يجب ان ننكسر ، و يجب ان نسعى لتحقيق أحلامنا بما نستطيع من إيمان و قوة و إرادة .

و تيقنوا بان الله لا يضيع أجر من أحسن عملا .

حتى و لو إضطر أحد لدراسة تخصص مجبر مكره فيه ، لا يجب ان يقتل طموحه بنفسه - كما تريده له قوى الظلام - في لحظة يأس ، بل عليه ان يحاول جاهداً ان يعود إليه متى ما إستطاع ، او ان يعيد رسم احلامه بأفضل مما كانت عليه ، و يعمل لاجل تحقيقها على أرض الواقع .

و ليثق و ليتيقن بأنه قادر إن شاء الله على هذا .

__________________


أعوذ بالله السميع العليم
من الشيطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5)))
سورة القصص

صدق الله العلي العظيم

أيها الناس ، إستبشروا ، فهذا وعدٌ إلهي ، و اعملوا تأهباً ليوم تحققه .

تم تحريره من قبل جاحظي متعصب في 12-09-2006 عند05:23 PM

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

جاحظي متعصب غير متصل
Old Post 12-09-2006 04:46 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  جاحظي متعصب اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو جاحظي متعصب تفضل بزيارة صفحة  جاحظي متعصب شاهد مشاركات العضو  جاحظي متعصب أضف  جاحظي متعصب لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

روح العاطفة
الوردة بسمة الحياة

تاريخ التسجيل: Jun 2006
رقم العضوية: 21747
البلد: حيث تتراقص أرواح السعادة
عدد المشاركات: 1246
معدل المشاركات/يوم: 0.31

حقا انا اباءنا يبذلون المستحيل للدراستنا وحق مهما فعلنا لن نستطيع ان نوفي بحقهم فانا امي دائما تشجعني على الدراسة وابذل كل جهدي واحصل في النهاية على تقجير من حولي من المعلمات والطالبات وامي ترتسم البسمة على وجهها للكلام معلماتي
فانا اود حقا ان اعطي كل ما بوسعي لاسعادهما ونيل رضاهما كما يفعلون هم لي وهذه الايام حقا كثيرا ما تسمع وتشاهد ما يفطر قلبك بين الاباء والابناء
ادامي لي والدي في صحة وعافية


جاحظي متعصب دائما تشوقنا الى رؤية جديدك باسلوبك الرائع

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

روح العاطفة غير متصل
Old Post 15-09-2006 05:56 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  روح العاطفة اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو روح العاطفة تفضل بزيارة صفحة  روح العاطفة شاهد مشاركات العضو  روح العاطفة أضف  روح العاطفة لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

قطرات المطر
قطرات بلا مطر

تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 23272
البلد:
عدد المشاركات: 200
معدل المشاركات/يوم: 0.05

اشعر بما يشعر به الاباء لانني ام.. ورغم ان ابنتي لم تتجاوز العام الا انني اسعى لتلبية حاجياتها وطلباتها مهما يكن الثمن ويهمني امرها قبل امري واسعى جاهدة لان تكون الافضل على جميع الاصعدة ( التربية.. الاخلاق.. الاكل.. اللبس ..الخ) هذا كله وهي بهذا العمر الصغير فما بالنا وابناؤنا يتخطون عتبات السلم الى المستقبل..

نحن الاباء نرى في ابنائنا آمالناالتي عجزنا عن تحقيقها يوما ما .. نرى فيهم حلمنا وحاضرنا ومستقبلنا.. لذا نحرص ونسعى ونجد ونكدح لاجلهم .. لان نجاحهم يعني نجاحنا يعنني اننا نحن الاباء قد انجزنا شيئا ذات قيمة واننا لم نوجد في الحياة سدى.. وايضا لاننا لا نريد لاولادنا ان يشعروا بالنقص او الحرمان الذي قد شعرنا به يوما ما..

كلمة اخيرة.. هؤلاء الاباء الذي سبق وان ذكرتهم في مواقف متعددة في الواقع هم ارادوا مصلحة اولادهم لكن الحقيقة انهم لم يعلموا اولادهم ايضا كيف يعتمدون على انفسهم ويبنون مستقبلهم بشئ من الجهد.. لم يسمح الاب بتجاوز ابنه وتطاوله عليه؟؟!! علينا ان نكون حازمين معهم بقدر ما نمنحهم من الحب والحنان والعطاءاللا محدود..


بالغ تقديري لشاخبيطك المحترمة المتميزة والقريبة من القلب التي تمس جراحنا وواقعنا ..

__________________
قطرات المطر..بلا اسم.. بلا هوية.. بلا توقيع..قطرات المطر ..الوهم والسراب ومن خلفها حقيقة لا يمكن أن تظهر..


تم تحريره من قبل قطرات المطر في 14-01-2007 عند11:18 PM

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

قطرات المطر غير متصل
Old Post 14-01-2007 11:15 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  قطرات المطر اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو قطرات المطر تفضل بزيارة صفحة  قطرات المطر شاهد مشاركات العضو  قطرات المطر أضف  قطرات المطر لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس
توقيت المنتدى بتوقيت جرينتش . الساعة الآن 05:43 AM.   
  الموضوع السابق   الموضوع التالي أضف ردا على هذا الموضوع
شاهد صفحة الطباعة | أرسل هذه الصفحة بالبريد | الاعلام البريدي في حالة وجود رد جديد

الانتقال السريع :
 

قوانين المنتدى :
notتستطيع كتابة موضوع جديد
notتستطيع كتابة رد جديد
not تستطيع إرسال مرفقات جديدة
not تستطيع تعديل مشاركتك
HTML شفرات :معطلة
vB شفرات : مفعلة
الابتسامات : مفعلة
شفرات الصور : مفعلة
 

< راسلنا - منتدى شبكة الدراز الشاملة >

Powered by: vBulletin Version 2.2.9
Copyright ©2000, 2001, Jelsoft Enterprises Limited.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الدراز الشاملة