منتدى شبكة الدراز الشاملة منتدى شبكة الدراز الشاملة ››› منتديات زينب ››› مجتمع زينب ›››

التنافر الزوجي في خريف العمر.. مرحلة تتطلب التجديد في الحياة
  الموضوع السابق   الموضوع التالي أضف ردا على هذا الموضوع
الكاتب
الموضوع   

الريفي
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Jun 2009
رقم العضوية: 30666
البلد:
عدد المشاركات: 3005
معدل المشاركات/يوم: 1.05

لم يجد علي (32 عاماً) بُداً من أن يجمع والديه بين الحين والآخر في رحلات ترفيهية أو عزومة على العشاء، من أجل أن يقتربا لبعضهما بعضا بعد أن لاحظ علي هما في الآونة الأخيرة أنهما دائما الشجار والنقاش الحاد، والذي يشبهه علي بـ"شجار الأطفال".
ويضيف أحمد أن والديه وهما في العقد السادس من العمر، دائماً ما يختلفان على أبسط الأمور في حياتهما اليومية، وهو يعتقد أن ذلك يأتي من الفراغ الذي يعانيه والده بعد تقاعده ووجوده المستمر في البيت.
غير أن احمد أمسى يشعر بالتعب جراء ما يسميه "مداراة" لوالديه بشكل يومي، على الرغم من أن بيت العائلة لا يخلو من الزوار من افراد العائلة والأخوة والأخوات المتزوجين والأحفاد.
وكذلك الحال بالنسبة للخمسينية أم خليل التي تبث شكواها بخجل لتؤكد انها تشعر بالملل مع زوجها خلال تواجدهم سوياً، وهي ما تصفه بأنه "تنافر روحي وعقلاني".
وتقول أم خليل إن الكثير من تصرفات زوجها "العادية أحياناً "تستفزها بطريقة غريبة، ما يدفعها لانتقاده، وهو في المقابل يواجهها بانتقادات كثيرة ومن هنا يبدأ الخلاف، والذي عادةً ما يتطور إلى مشكلة كبيرة تنتهي وتزول مع تفاصيل الحياة اليومية في البيت".
الاستشارية الأسرية الدكتورة نجوى عارف ترى أن الزوجين هما من يقع على عاتقهما الخروج من هذه الحالة "التنافرية"، ولطبيعة شخصية الفرد دور كبير في ذلك، إذ إن هذه المرحلة التي تعد "تقاعدية" بالنسبة للرجل، يحاول من خلالها أن يبقي سيطرته ويفرضها على البيت كله واولهم الزوجة، ويحاول ذلك عن طريق معاندتها للرأي من أجل فرض رأيه هو.
وتضيف عارف أن مجموعة من الاضطرابات الهرمونية للمرحلة العمرية التي يمر بها الزوجان لها علاقة كبيرة بذلك، حيث يصاحب تلك الاضطرابات حدوث حالات من العصبية وفقدان للذاكرة بشكل جزئي والشعور بالوحدة والخوف من المرض.
وتعتبر العشرينية زينة محمود أن والدتها تعيش حالة من التناقض مع ذاتها في هذه المرحلة العمرية التي تمر بها، ففي حين تجدها قريبة جداً مع والدها وتجمعهما قصص وذكريات جميلة، لكن تباغتها بعض الأوقات التي يستمر فيها الشجار بينهم على أبسط الأمور في حياتهم.
"أبي وامي في حالة نفور"، هذا ما تصف به محمود حالة والديها، في الوقت الذي تعمل جاهدة على أن يكونا قريبين من بعضهما في جميع مواقف الحياة، فالذكريات الجميلة التي تجمعهما كفيلة لأن تجمعهما في باقي سنوات العمر، إلا أنها تستشعر محبتهما الدفينة لبعضهما بعضا بالرغم من كل المشاكل.
وفي هذا السياق، تقول اختصاصية علم النفس والاستشارية الأسرية الدكتورة في الجامعة الأردنية خولة السعايدة، لا يمكن تعميم تلك الحالات على الأشخاص المتزوجين في هذه المرحلة العمرية، لكن هناك بعض الحالات التي تمر خلال هذه المرحلة بنوع من "الملل والإحباط الناتج عن كثرة الأعمال وقلة الوقت"، بالاضافة إلى مطالب الأبناء.
وترى السعايدة أن عدم سعي الزوجين لمحاولة التجديد في حياتهم وتفاصيلها منذ البداية، قد تكون سبباً في الوصول إلى مرحلة متأخرة من التنافر الزوجي الذي يحتاج إلى الكثير من الأمور التي تخرجهما من تلك الحالة التي لها تبعاتها النفسية والأسرية.
وتتحدث أم مشهور عن حياتها مع زوجها بعد ما يقارب أربعين سنة من الزواج "المستقر"، إلا انها تقول انها تزوجته بناءً على رغبة أهلها، ففي ذلك الوقت لم يكن للفتاة رأيها، وترى أن ما واجهته من متاعب في حياتها مع أهل زوجها، هو الشيء الوحيد الذي عكر صفو حياتها آنذاك.
وبعد وقتٍ وعمرٍ طويل في تربية الأبناء الخمسة، ترى أم مشهور أنها تسترجع أحياناً المواقف "الصعبة" التي كانت تعيشها مع أهل زوجها وكيف أنه كان يقف دائماً في "صف والدته"، على حد تعبيرها، وهذا يجعلها أحياناً تتصرف بطريقة عصبية ومنفرة مع زوجها، وهو يقابلها بالتصرف ذاته عند حدوث نقاش.
"الحالة النفسية لكل من الزوجين لها الدور الكبير في اجتياز هذه المرحلة بيسر ودون خلق مشاكل دائمة على المدى البعيد"، بحسب السعايدة، وتصنف تلك المرحلة بأنها مرحلة حساسة لكليهما، فالزوجة من المحتمل أنها تمر بفترة انقطاع الطمث، وما يرافقه من حالة نفسية تؤثر على تصرفاتها وردود فعلها.
أما بالنسبة للزوج، فقد يكون يمر بمرحلة ما بعد التقاعد في مثل هذه الفترة العمرية، وبحسب الدراسات النفسية، تقول السعايدة إن الزوج يكون في حالة شديدة من الملل من كل شيء في حياته، وهنا تصبح ردود فعله "قاسية نوعاً ما".
وتعتقد بثينة كامل كذلك أنه لا يجب أن "نبالغ في الوصف عن مثل تلك الحالات الزوجية"، فعلى سبيل المثال تجد في والديها صورة للأزواج المثاليين، على الرغم من حدوث مشاكل شبه يومية بينهما.
وتؤكد كامل أن والديها وهما في مرحلة الستينات من العمر قد تحدث بينهم المشاكل على مسائل بسيطة، مثل تغيير ترتيب البيت، او التدخل في تربية الأحفاد، إلا أن هذه المشاكل سرعان ما تزول وتمر مرور الكرام في حياتهما، ولا يمكن أن نسميها "تنافرا" إلا عند بعض من الحالات التي تجتمع حولها ظروف معيشية واجتماعية أخرى، بحسب كامل.
وتتفق عارف مع السعايدة في ضرورة أن يكون كل الأزواج مستعدين مسبقاً لهذه المرحلة العمرية التي لا بد لكل شخص أن يمر بها، وعليهم أن يتفهموا مشاعرهم، ويعرف كل منهم كذلك دور الآخر ويبرر سلوكه له، كما أن عليهم البحث الدائم عن التجديد في حياتهم وأعمالهم اليومية، والأكثر أن "يعطوا أنفسهم حقا من الترفيه والتسلية".
ويكون ذلك الاستعداد بحسب عارف من خلال التعلم مبكراً على هواية ممتعة ومفيدة يستفيدون منها في مرحلة الجلوس بالبيت والتقاعد وفراغ البيت من الأبناء، ومن ذلك أن بعضهم يقبل على إكمال دراسته أو ممارسة الرياضة بكافة أشكالها، أو الانتساب إلى دورات مختلفة مثل صناعة الحلويات والنسيج، وغيرها.
وأما بالنسبة للابناء فإن عليهم الدور الكبير في مساعدة الأبوين في تخطي مرحلة التنافر من عمرهم، أو التخفيف من حدة مرحلة ما تسمى بـ"خريف العمر"، وهو مصطلح تعتقد أنه عام ولا يمكن التشبث به، وتقول السعايدة "على الأبناء مساعدة والديهما من خلال تخفيف الطلبات عليهم وإضفاء جو من الحب والدفء الأسري عليهم".
ومن الاقتراحات التي تقدمها السعايدة للابناء أن يقوموا بـ"إحياء الذكريات الجميلة في حياة الوالدين حتى تعيد إليهما سنوات عمرهم الجميلة"، وبالتالي عودتهما للأيام الجميلة والتحفيز على استرجاعها من خلال حياتهما مع بعضهما البعض.
وترى أن الحب ما قبل الزواج ليس ضرورياً من أجل تخطي هذه المرحلة، فالحب في كثير من الحالات يأتي بعد الزواج، ولكن الأهم من ذلك هو التوافق الزواجي وهو "مؤشر رضى لديهم"، فكلما كان التوافق موجودا كان الرضى موجودا، بالاضافة إلى شخصية كل منهما وكيفية معاملته مع الأمور الحياتية الأخرى.
وتركز عارف على مصطلح "جودة الحياة" وهو التحفيز على العيش بطريقة إيجابية والاهتمام بنوعية الأمور التي نعيش فيها في حياتنا والتأقلم معها، بيد أن هناك أشخاصا سلبيين يقومون بتحويل الأمور الإيجابية إلى سلبية، وهم بحاجة إلى إعادة ترتيب أمورهم النفسية قبل الوصول إلى مرحلة الاكتئاب.

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

الريفي غير متصل
Old Post 23-09-2013 04:58 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  الريفي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو الريفي تفضل بزيارة صفحة  الريفي شاهد مشاركات العضو  الريفي أضف  الريفي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس
توقيت المنتدى بتوقيت جرينتش . الساعة الآن 12:01 PM.   
  الموضوع السابق   الموضوع التالي أضف ردا على هذا الموضوع
شاهد صفحة الطباعة | أرسل هذه الصفحة بالبريد | الاعلام البريدي في حالة وجود رد جديد

الانتقال السريع :
 

قوانين المنتدى :
notتستطيع كتابة موضوع جديد
notتستطيع كتابة رد جديد
not تستطيع إرسال مرفقات جديدة
not تستطيع تعديل مشاركتك
HTML شفرات :معطلة
vB شفرات : مفعلة
الابتسامات : مفعلة
شفرات الصور : مفعلة
 

< راسلنا - منتدى شبكة الدراز الشاملة >

Powered by: vBulletin Version 2.2.9
Copyright ©2000, 2001, Jelsoft Enterprises Limited.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الدراز الشاملة